رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 2:57 م توقيت القاهرة

العشق على أمْواجٍ الهوى

بقلم مصطفى عبدالحميد
يُسْمَعُ مِن بَعيدٍ دَوِيُّ السُّقوط
و لا يَلْتَفِتُ أحَدٌ نَحْوَ السّاقِط
اِجْتَهَدْتُ و دَرَسْتُ الضَّميرَ المُتَّصِل
في الحياة مَرَرْتُ بالضَّمير المُنْفَصِل
ثُمَّ تَعَرَّفْتُ على الضَّمير المُنْقَرِض
رَأيْتُ إنْسَانِيَةً بَلا الحِسِّ المُفْتَرَض
ألا تعْلَمون ما يَحْدُثُ وراءَ أظْهُرِكُم
أقَلُّ و أهَمُّ بِكَثيرٍ ما لا تَراهُ عُيونُكُم
نصَحَتْني أُمِّي أبَداً أَحَداً لا أسْتَحْقِر
أتَكَبَّرُ أبَداً على أحدٍ و لا أسْتَصْغِر
كُلُّنا مِنْ حَيوانات ناطِقة مِن البَشَر
بِنَفْس حَجْمِ التَّعاسَة و مِساحَة القَبْر
في طَيَّاتِ الدُّنْيا تَنْتَظِرُنا الشَّياطين
لِتَحجُزَ لنا في الآخِرَة مقْعداً بسِجِّين
يَقولُ الحُكماء رَغْمَ ظَلْمَةِ المَصير
تَحْتَ آلِهَةِ الظُّلْمِ و الحُكْمِ الحَقير
مَنْ يُقَدِّمُ نَفْسَهُ أنَّه في الكُلِّ الخَبير
بَكَتْ قالَتِ السُّجونُ كَفى لا أطيق
فيها استوى العَلْمانِيُّ الإسْلامِيُّ الرَّفيق
زَمَنٌ يَخونُ فيه الأخُ الأخَ و الصَّديق
لَوْحَةُ فَنّانٍ مَقْتولٌ جَنْبَ حِصانٍ مَجْروح
كَلْبٌ يَتْبَعُ صاحِبَه يَنْبَحُ بِصَوْتٍ مَبْحوح
تَذَكَّرْتُ ثَوْرَة في قَولِ و كَلام المَعَرّي
أتَرَوْنَ هذا عَذابُ ما جَناه عَلَيَّ أبي
أمّا أنا ما جَنَيْتُه على أحَدٍ غَيْري
زَمَنٌ فيه الرَّاقِصات سَعد خيخي بيبي
أهَمُّ مِن اِمْرِئ القَيْس و أبي الطَّيِّب المُتَنَبّي
يَجوزُ فيه كُلُّ شَيْءٍ حَتّى اللِّواطُ الفِكري
عِنْدَما بَكَتْ السَّماءُ و هي كَئيبةٌ حَزينَة
يَحْجُبُها دُخّانُ حَرائقِ الأرْضِ مُتَغَطِّية
زَمَنٌ حُدِّدَتْ لِلشَّيْخِ لِلكاتِب تَسْعيرَة
كما حُدِّدَتْ لِلْوَسيط لِلعاهِر و العاهِرَة
لا يَسْتَحيي حامِلو على رُؤُوسِهم الأصْفار
مِنَ المشْيِ وَسَطَ القَتْلى على دَمِ النَّحائر
يَسْتَنْشِقونَ و كَأنَّها تَفوحُ رَوائِحُ الأزاهير
يَنْتَشون يُقَطِّعونَ يَنْشُرون أطْرافَ النَّحير
يَرْقُصون و يَرفُلونُ بَيْنَ جُثَثِ الحَرائر
على انْتِصاراتٍ مزْعومَةٍ على قَوْمٍ عَبير
كَما يَتَوَهَّمُ بَعضٌ مِنَ الأعْرابِ رُعاةُ البَعير
بُغاةٌ مِنَ الجُهَّال ما عرَفَ التَّاريخُ لَهُم نَظير

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.