رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الجمعة 3 فبراير 2023 2:33 م توقيت القاهرة

تحريم أذية الجار في الإسلام

بقلم / محمـــد الدكـــروري

ينبغي على الجار أن يعطي لجاره إذا كان في ضيق من العيش، وهذا من باب إدخال السرور على قلبه، وإدخال السرور على قلبه من أحب الأعمال إلى الله، فقد أخرج الطبراني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم" وفي رواية أخرى عند البيهقي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أفضل الأعمال أن تدخل على أخيك المؤمن سرورا، أو تقضي عنه دينا، أو تطعمه خبزا"  وكما ينبغي علي الجار أن لا يؤذي جارة باي وسيلة من وسائل الإيذاء فإذا تسبب الجيران من الازعاج والضوضاء، للجيران واستعمال مواد كيميائية ضارة ومؤذية، وتعريض حرمة البيت لنظر العمال، وحركة الحيوانات المزعجة المانعة من النوم في الليل والنهار. 

فكل هذا نراه ضررا غير معتاد تجب إزالته، وتحرم أذية الجار به، وقد تأكد هذا بصدور قرار الإغلاق من الجهات المختصة،  وقد نص كثير من الفقهاء على المنع من مثل ذلك، وخصوصا في مذهب المالكية، وتجد ذلك عند قول خليل مختصره، وبمنع دخان، كحمَّام، ورائحة كدباغ، وأندر قبل بيت، ومُضر بجدار، وإصطبل أو محل أو دكان قبالة باب، وقد عقد ابن فرحون في كتابه تبصرة الحكام، فصل كامل في نفي الضرر وسد الذرائع، ومما قال فيه أما الضرر فمثل ما يحدث الرجل في عرصته مما يضر بجيرانه من بناء حمام، أو فرن للخبز، أو لسبك ذهب أو فضة، أو كير لعمل الحديد، ويمنع الرجل من إحداث إصطبل للدواب عند باب جاره بسبب بولها، وزبلها، وحركتها ليلا ونهارا، ومنعها الناس من النوم، وكذلك الطاحون.

وكير الحداد، وشبهه، فلا شك أن أذية المسلم من الأمور المحرمة التي يجب الابتعاد عنها، فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أذية المسلم، واحتقاره، فقال صلى الله عليه وسلم" سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر" رواه البخارى ومسلم، وقيل أنه في يوم من الأيام خرج رجل من منزله ليبحث عن عمل، و في اللحظة التي مر فيها من منزل جاره وقعت ورقة مهمة من جيبه دون أن يشعر، ولأجل الصدفة كان جاره ينظر عبر نافذة بيته ورأى تلك الورقة وهي تقع من جيب ذلك الرجل وقال في نفسه " يا للعار، لقد ألقى جارنا بتلك الورقة على الأرض عمدا، إنه يحاول توسيخ حديقة بيتنا بسرية وتستر" وعوضا أن يخرج من بيته ويكلم جاره، قرر الجار التخطيط للانتقام منه، وفي تلك الليلة، حمل الجار سلة المهملات. 

وذهب بها إلى منزل ذلك الرجل، وبالمصادفة أيضا كان ينظر ذلك الرجل عبر نافذة بيته ورأى ما الذي فعله جاره، فتعجب الرجل كثيرا من جاره، وذهب لجمع القمامة الملقاة أمام بيته وأثناء ذلك وجد الورقة المهمة التي وقعت منه خطأ لكنها كانت ممزعة إلى قصاصات كثيرة، فهم حينها الرجل نية جاره وهي توسيخ ممر بيته بالقمامة، لم يشأ ذلك الرجل الحديث مع جاره وقرر بالمقابل الانتقام منه، وفي تلك الليلة اتصل ذلك الرجل بمزارع وطلب منه تزويد جاره بنحو عشرة خنازير و مائة بطة، وفي اليوم التالي واجه جاره الكثير من المتاعب وهو يحاول التخلص من تلك الحيوانات الموجودة في حديقته وإرجاعها إلى صاحبها، وقد فهم الجار بأن تلك الخدعة والمؤامرة كانت من صنع جاره أيضا، وبمجرد انتهائه وتخلصه من تلك الحيوانات قام بالتخطيط لمؤامرة أخري. 

لينتقم من ذلك الرجل، وهكذا ظل الحال، واستمر كلا الجارين بالانتقام لبعضهم البعض وفي كل مرة كان الانتقام يكبر ويزيد، فقد أدت سقوط تلك الورقة إلى إشعال الحرب بين الجارين وفي كل مرة كانا ينتقمان من بعضهما البعض بطريقة أو بأخرى، فقد قام أحدهما باستدعاء فرقة لموسيقى الروك والآخر قام بإشعال صفارة إنذار الحريق فرد عليه جاره بإدخال شاحنة إلى سور حديقته فانتقم الآخر بإلقاء وابل من الحجارة على شباك بيته إلى أن وصل فيهما الحد بإلقاء قنبلة أدت فيما بعد إلى تدمير منزليهما، وقد وصل الأمر بدخولهما إلى المستشفى وقضاء وقت طويل مع بعضهما في غرفة واحدة، وبداية، رفض كلاهما التحدث مع بعضهم البعض إلا أنهما بدءا يتململان من الصمت العائم في المكان و بدءا بالتحدث، مع بعضهم البعض. 

ومع مرور الوقت أصبحا صديقين و خاضا بالنقاش حول موضوع تلك الورقة التي وقعت خطأ، وأدرك الجاران سوء فهمهما لبعض وأنهما لو تحدثا مع بعضهما منذ البداية لما حصل ما حصل وكانا على الأقل مازالا يحتفظان ببيتهما، لكن في نهاية المطاف وبعد أن صارا صديقين قررا التعاون لإصلاح كلا المنزلين، وإن العبرة من القصة، هو أنه علينا ألا نتصور ونخمن نوايا الآخرين، فتبادل الحديث معهم ومحاولة فهم أفكارهم هي الوسيلة الأنجح لتلافي الكثير من المشاكل التي قد تحدث بيننا.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.