رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 2:55 م توقيت القاهرة

(فضاء ضيق) الرواية السابعة لعلي لفته سعيد

كتب : أحمد المرصفاوى

اطلق الروائي العراقي علي لفته سعيد في روايته السابعة ( فضاء ضيق ) التي صدرت عن دار الفؤاد في القاهرة ما يمكن ان يكشف حالة التمزق التي تعيشها الامة العربية من خلال تشظي الافكار وتلاحقها سواء في حالة التعصب او الألحاد.. خاصة وان احد شخوص الرواية هو الروائي العراقي البذي اغتيل في العراق فب شهر شباط من العام الحالي (علاء مشذوب )
والرواية الجديدة هي الجزء الثالث بعد روايتي ( الصورة الثالثة ومزامير المدنية التي تتحدث عن مرحلة من مراحل العراق ما بعد الانتخابات الأخيرة وهي استكمالا لجزئي الرواية السابقين اللذين ناقشا الفترة الزمنية للعراق ما قبل عام 2003 وحتى عام 2019 .. الرواية الجديدة وهي تطرح وتناقش موضوعة البحث عن الذات والواقع والضياع الذي تسببت به الحروب للإنسان العراقي واستمرار بطل الرواية في الاجزاء الثلاث ( محسن ) في البحث عن عشيقته ( سلوى ) وما تطورت إليه الأحداث، حيث ينتقل البطل من العمل كمشغل مولدة كهربائية في ( الصورة الثالثة )الى حفار قبور في رواية مزامير المدينة الى كاتب في مؤسسة للأيتام في ( فضاء ضيق) وما يمكن ان شكله هذا العالم من كشف للواقع بمستوياته العليا والسفلى وصراع الرمز والقاعدة والفارق في التوجهات.. كما تناقش الواقع الثقافي وفق مستوى أفكار الشخصيات المثقفة التي تكشفها ثيمة الرواية ما بين التعصب للمقدس والولوج في الافكار بطريقة المدنس والحاجة الى ما تم الاصطلاح عليه في الرواية ( المقندس) الذي يريد استخدام العقل لمواجهة الظواهر التي تصادف الانسان العربي والعراقي بوجه الخصوص.. الرواية تنتقل في للجزء الثالث من المكان الواحد ( كربلاء ) الى مكان جديد يتوزع ما بين كربلاء والقاهرة حيث يشكل الراحل علاء العمود الفقري لهذه الانتقالة المكانية فضلا عن العمق في المناقشة حيث يمثل احد الاركان الثلاثة في المناقشات الدينية والتي تتطور في الانتقالات الزمانية والحوارات الاخرى مع النقاد المصريين والاصدقاء الاخرين سواء في السفر الى مصر او استمرار الشخوص ذاتهم في الجزئين السابقين .. مثلما تتناول الرواية بزاوية شبه ضيقة عملية اغتيال مشذوب لتكون النهاية عملية تلاق بين نهاية بحث ( محسن ) عن عشيقته التي تمثل الضياع وتغرّب وهروب لكل ما هو واقع وعملية اغتيال مشذوب التي تمثل صورة أخرى جديدة للواقع الذي يعيشه المثقف في مختلف اجناسه وانتقالاته وتطوراته فضلا عن تقلباته وخوفه.
سبق للروائي سعيد ان اصدر ست روايات هي وشم ناصع البياض والصورة الثالثة ومواسم الإسطرلاب و مثلث الموت وكذلك السقشخي ومزامير المدينة مثلما اصدر خمس مجموعات قصصية وثلاث شعرية ومسرحية واحدة وثلاثة كتب نقدية

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.