رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الجمعة 22 نوفمبر 2019 2:41 ص توقيت القاهرة

ما قالة القس رفعت فكرى

كتب عماد اسحاق

بعد الجدل الكبير وما قرئناة بمواقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" والذى احدث ضجة كبيرة ردا على ما تم نشره منذ امس بخصوص تصريحات تم تغيرها منسوبة للقس رفعت فكرى بخصوص بتولية القديسة العذراء مريم دائمة البتولية وبتوليتها مصونه ، لان القدوس ابنها قد حفظ طهارتها بغير فساد ولا دنس كان لابد من التواصل مع القس رفعت فكرى للتأكد من ان هذة العبارات قد ادلى بها حقا ام انة كلام بة افتراء علية ولم يصرح بة

القس رفعت فكري لم يقل أبدًا أنه يؤمن أن العذراء تزوجت وأنجبت وأنها غير دائمة البتولية والحكاية كانت كما قال القس رفعت بناء على اتصال تليفونى بة

١- تواصل معه احد الصحفيين من احد الجرائد والتى تمتلك ايضا موقع لها على شبكات التواصل الاجتماعى فتحدث معة بشكلٍ يليق بكرامة السيدة العذراء المُطَوَّبة من جميع الأجيال.

٢- وعندما سأله الصحفي عن رأي الكنيسة الإنجيلية في موضوع دوام بتولية العذراء، قال القس رفعت: الرأيان موجودان في الكنيسة الإنجيلية.. فيوجد من يعتقد بأنها دائمة البتولية كما يوجد من يعتقد بغير ذلك.

٣- نُشر عنوانًا في الموقع الإليكتروني لم يأتي على لسان القس رفعت فكري، فاستاء من ذلك واتصل بالصحفي يعاتبه: هل أنا قلت هذا الكلام بهذه الطريقة وهذا النَّص؟!

فاعتذر الصحفي وقامت الجريدة بحذف الموضوع

ولكن ظل العنوان موجودًا بالموقع لم يُحذَف حتى الآن

وعندما تحاول الدخول على اللنك تحت عنوان

القس رفعت فكرى : نرفض معتقد البتولية الدائمة للعذراء

بموقع الجريدة تجدة وقد حل محلة موضوع اخر بعنوان " لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي تطالب مجلس الأمن برفع حظر تسليح الجيش"

هذا بخلاف ان العديد من المواقع اخذت تنشر هذا الخبر عن هذة الجريدة

٤- بعد أن قرأ القس رفعت فكري الشتائم العديدة ضد والدة ووالدتة بافظع الشتائم واحقر الالفاظ تَرَفَّع عن الرد والتوضيح وفضل الصمت

فكيف يرد على أُناس يشتمون من يختلف معهم فكريًّا بالأم وبالأب!

ولكنة قال انة سوف يقوم بالكتابة لتوضيح ماحدث وكيف تم تحوير وتعديل تصريحاتة وكلمتة بهذا الشكل الذى لايقصدة مطلقا فهو يجل ويحترم القديسة مريم كلية الطهر والقداسة ودائمة البتولية

حاولوا أن تتيقنوا من الأمور قبل تصديقها ونشرها والرد عليها فهناك ثوابت لايمكن لاحد تغيرها او العبث بها لانة نظر الى اتضاع امتة فهوذ منذ الان تطوبنى جميع الاجيال

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.