.

                         

رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الجمعة 14 ديسمبر 2018 2:37 ص توقيت القاهرة

مستقبل وطن ينافس على جميع اللجان داخل مجلس النواب

كتب محمد عبد الله سيد الجعفرى
يشهد مجلس النواب المصرى اشرس دورة انعقاد فى الفترة القادمة وهى الفترة الرابع، الذى يبدأ فى شهر أكتوبر المقبل، حالة من المنافسات الشرسة والقوية بين اعضاء لهم قوة داخل البرلمان ، الذين يستعدون لخوض حرب قوية من أجل اقتناص مناصب هيئات مكاتب اللجان، التى تضم «الرئيس والوكيلين وأمانة السر»، ويتم إجراؤها كل دور انعقاد سنوى. وبدأت معركة التربيطات والتواصل بين أعضاء اللجان، التى من المقرر لها أن تشهد تغييراً كبيراً فى خريطة أعضائها، وانتقال نواب من لجان لأخرى، ومحاولة حزب «مستقبل وطن»، الذى انتقل إليه عدد من النواب مؤخراً، الاستحواذ على أكبر عدد من اللجان.ومن اللجان التى كانت تشهد هدوءاً على مدار أدوار الانعقاد الثلاثة الماضية، لجنة الصناعة، التى ترأسها فى بداية انعقاد البرلمان، النائب محمد السويدى، وتخلى عنها لرئاسة ائتلاف دعم مصر وقتها، وانتقلت رئاسة اللجنة للنائب أحمد سمير، عن مستقبل وطن، فاحتفظ بالمقعد أكثر من مرة، لكن مع إعلان النائب فرج عامر، الذى كان يشغل منصب رئاسة لجنة الشباب والرياضة طوال أدوار الانعقاد الماضية بالتزكية، آثر الابتعاد عن «الشباب والرياضة»، والمنافسة على رئاسة لجنة الصناعة، لتبدأ حرب ضروس بين النواب، وبدأ النائب فرج عامر فى التواصل مع عدد من الأعضاء لإقناعهم بالانضمام لالصناعة لضمان كتلة تصويتية " لصالحه خلال الانتخابات، فضلاً عن عزم عدد من أعضاء لجنة الشباب، الالتحاق بلجنة الصناعة " فى دور الانعقاد الجديد، ما أغضب النائب احمد سمير " الذى بدأ استطلاع آراء أعضاء اللجنة، حول تجديد نيته للترشح من جديد، وتبادل أعضاء باللجنة رسائل نصية فيما بينهم، حول انتقال فرج عامر للجنة الصناعة، وسعيه للحصول على مقعد الرئيس، ما قوبل بالرفض من بعض النواب.وأوضحت مصدر مهم " أن قيادات بـ«مستقبل وطن»، دخلوا فى مشاورات مع النائب احمدسمير» حول إمكانية ترشحه على رئاسة لجنة المشروعات الصغيرة بديلاً للنائب محمد على يوسف، وترك «الصناعة» لـ«عامر»، فى إطار تبادل المقاعد. وبادر النائب فرج عامر، أمس، بالإعلان عن برنامجه ورؤيته بشأن ترشحه لرئاسة «صناعة البرلمان»، وتأكيده أنه يمتلك رؤية واستراتيجية متكاملة شاملة لتطوير وتحديث الصناعة المصرية، وقام بإرساله لعدد كبير من الأعضاء على جروب خاصية الواتساب" وفيما يخص لجنة الشباب والرياضة، دارت مشاورات بين أعضاء باللجنة، بشأن خليفة " فرج عامر، واكدات مصادر إلى أن النائب ثروت سويلم، الذى يشغل منصب المدير التنفيذى لاتحاد الكرة، بدأ التواصل مع أعضاء باللجنة، فضلاً عن محاولاته لإقناع نواب آخرين للانضمام لـ«الشباب والرياضة»، للحصول على أصواتهم حال ترشحه على رئاسة اللجنة. ويبدو أن لجنة الدفاع والأمن القومى، ستكون على صفيح ساخن فى الانتخابات المقبلة، بعد إعلان النائب سلامة الجوهرى، وكيل اللجنة، نيته الترشح على مقعد رئاسة اللجنة، ومنافسة النائب كمال عامر، الذى كان يشغل هذا المنصب بالتزكية خلال 3 أدوار انعقاد. وعلمت من مصادر مقرية أن قرار «الجوهرى»، أغضب عدداً من أعضاء اللجنة الذين ينتمون للمؤسستين العسكرية والشرطية، لوجود اتفاق مسبق بينهم، على عدم ترشح الجوهرى خلال دور الانعقاد الحالى، على وكالة اللجنة مرة أخرى، لتؤول للنائب أحمد العوضى، لكن الجوهرى " فاجأهم بالمنافسة على مقعد الرئاسة، دون التشاور معهم، خصوصاً أن الاتفاق السائد فى اللجنة هو اختيار عامر رئيساً، ومقعدا الوكالة مناصفة بين نائبين منتميين للشرطة والعسكرية، وأمانة السر تؤول لنائب من المؤسسة الشرطية، وهو ما كان معمولاً به فى انتخابات اللجنة منذ انعقاد البرلمان. وقال الجوهرى فى حوار معى إن قراره بالمنافسة على رئاسة " دفاع النواب»، يأتى بهدف ضخ دماء جديدة داخل اللجنة، «اللواء كمال عامر، أستاذى له كل الاحترام والتقدير، ولم أتواصل معه، ولم أخبره بالقرار، ولكن تواصلت مع عدد من زملائى، وحصلت على دعمهم وتأييدهم لى».من جانبه، قال النائب كمال عامر(، محمد الجعفرى ) إنه قرر الترشح لرئاسة لجنة الدفاع والأمن القومى، إحساساً منه بالمسئولية، خصوصاً أن القيادة تكليف وليست تشريفاً، «وإذا أراد زملائى انتخابى من جديد، فهذه مسئولية كبيرة فى عنقى». وفى لجنة التضامن والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة، التى كان يرأسها النائب عبدالهادى القصبى بالتزكية، وفاز مؤخراً برئاسة ائتلاف دعم مصر، وإعلانه عدم رئاسة اللجنة البرلمانية، تردد اسم النائبة رشا رمضان، وكيلة اللجنة، لتشغل منصب الرئيس، خصوصاً لما تتمتع به من علاقات قوية داخل اللجنة، ودعم نواب الائتلاف ومستقبل وطن، الذى تنتمى إليه حزبياً، فى إطار تصعيد دور المرأة لرئاسة أكبر عدد من اللجان، التى لم يصل إليها إلا النائبة سحر طلعت مصطفى، وظلت محتفظة برئاسة لجنة السياحة والطيران المدنى لمدة 3 مرات متتالية بالتزكية.وحول رئاسة لجنة الشئون التشريعية، التى كانت من نصيب المستشار أبوشقة، أوضحت مصادر أن عدداً من أعضاء اللجنة، تواصلوا مع «أبوشقة»، ودار النقاش حول منح النائب أحمد حلمى الشريف، وكيل اللجنة، الفرصة للوصول لرئاسة «التشريعية»، ليتفرغ أبوشقة لرئاسة حزب الوفد، ورئاسة الهيئة البرلمانية للحزب، مشيرة إلى أن النائب الوفدى أبدى ارتياحه لهذه الفكرة مؤكداً أن تجديد الدماء أمر مطلوب، لكن رده النهائى بعد التشاور مع نواب الوفد.ويعتبر الصراع قائم بكل شراسة فى الفترة القادم اثناء الانعقاد فى شهر اكتوبر القادم

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.