رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 21 أبريل 2024 1:51 م توقيت القاهرة

أوكرانيا تواجه وضعا مأزوما بعد أكثر من عامين من حرب ضارية مع موسكو

كتب/ أيمن بحر 

يجتمع نحو عشرين رئيس دولة وحكومة معظمهم من أوروبا الإثنين فى العاصمة الفرنسية باريس للتأكيد مجددا على وحدتهم ودعمهم لأوكرانيا التى تواجه وضعا مأزوما بعد أكثر من عامين من حرب ضارية مع موسكو.

وسيحضر معظم الزعماء الأوروبيين بينهم المستشار الألمانى أولاف شولتس والرئيس البولندى أندريه دودا بالإضافة إلى رؤساء وزراء 15 دولة فى الاتحاد الأوروبى هذا الاجتماع فى قصر الإليزيه الذى سيفتتح بمداخلة عبر الفيديو للرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى.

وقال الإليزيه إن ممثلى المجر وسلوفاكيا وهما الدولتان الأكثر تحفظا فى الاتحاد الأوروبى تجاه أوكرانيا لن يحضرا لأسباب تتعلق بجدول الأعمال

ويشارك فى الاجتماع ممثلان عن الولايات المتحدة وكندا بالإضافة إلى وزير الخارجية البريطانى ديفيد كامرون.

والهدف يكمن فى إعادة التعبئة ودراسة كافة سبل دعم أوكرانيا بشكل فعال حسبما ذكر الإليزيه وسط قلق سائد فى حين تجد كييف نفسها فى وضعية مأزومة فى مواجهة روسيا.

وذكرت الرئاسة الفرنسية أن الأمر يتعلق بدحض الانطباع بأن الأمور تنهار والتأكيد من جديد على أننا لم نتعب وأننا مصممون على وقف العدوان الروسى. نريد أن نبعث رسالة واضحة إلى بوتين بأنه لن ينتصر على اوكرانيا.

ومن غير المرتقب الإعلان عن مساعدات جديدة لكن المشاركين سيدرسون سبل القيام بعمل أفضل وأكثر حسما فى حين أكدت كييف الأحد أن نصف الأسلحة الغربية الموعودة يتم تسليمها بشكل متأخر.

وقالت الرئاسة الفرنسية: الجميع يبذلون كل ما فى وسعهم لتسليم الأسلحة. يجب أن نكون جميعا قادرين على القيام بعمل أفضل معا كل وفق قدراته.

ووقعت دول أوروبية عدة بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا اتفاقات أمنية ثنائية مع كييف فى الأسابيع الأخيرة لكن الاتحاد الأوروبي يجد صعوبة فى الإيفاء بالتزاماته خاصة فيما يتعلق بتسليم القذائف.

والمساعدة الأميركية التى تعتبر بالغة الأهمية بالنسبة لكييف معلقة حاليا من جانب أنصار ترامب الجمهوريين الذين يتمتعون بالأغلبية فى مجلس النواب.

وجاء فى بيان الإليزيه: لم نستسلم ولسنا انهزاميين. لن تنتصر روسيا فى أوكرانيا.

وسيبحث الاجتماع أيضا زيادة الهجمات الإلكترونية والمعلوماتية من روسيا التى باتت أكثر عدوانية وتمثل خطرا متزايدا على أوروبا وفقا للرئاسة الفرنسية.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.