رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 26 فبراير 2024 6:59 ص توقيت القاهرة

الإعلامية أسماء مشعل «رحلة كفاح بين الأمس واليوم

 

أجرى الحوار .. عبدالحفيظ موسى 

إلتقينا هنا لأجري معها هذا الحوار 

أسماء على مشعل هى أحد الكتَاب العاملين في هذا الشأن منذ كانت طالبه بكلية الآداب جامعة القاهرة وقد اكملت مسيرتها في مجال صاحبه الجلاله الصحافة المصريه والإعلام وقد تتلمذت على يد معلمين أفاضل في الكثير من مراحل مختلفة.

ضيفة اللقاء لها بصمات إيجابية واضحة تأثر بها غيري، حيث كافحت طوال حياتها في مجال العمل الإعلامي، وكانت لها اسهامات منشورة متميزة، من خلال إدارتها التنفيذية لأربعة مراكز إعلامية عملت في مجال النشر والمطبوعات ، ورغم حجم مسؤولياتها المهنية والإدارية في تلك المراكز، فقد تفرغت للقراءة والكتابة الصحفية وغيرها من الأعمال التي تفيد المجتمع، وهو إلى جانب عملها في التحقيقات القانونية بحكم دراستها الجامعية، كانت إحدى الكتاب الصحفيين في جريدة والوطن اليوم 

أين ولدت وكيف كانت نشأتك؟

ولدت في مصر المحروسة،محافظة دمياط ونشأت في بيئة محافظة مهتمة بالعلم والدين وتحفيظ القران الكريم وتجويده وانكببت على علوم الحديث، وطلب العلم انهل من معينه، فقرأت بالروايات السبع وعلم المتون، وب الأزهر الشريف مثل مسيره والدها تحت قبه الأزهر 

و بمراحلها المختلفة بجامعه اصول الدين بالمنصوره وتخرجت منها ثم تم تدريبها ب الاذاعه والتليفزيون مبنى ماسبيرو لتعلم وتصحيح المفردات اللغوية وقراءه نشرات الأخبار 

 

كيف كانت بدايتك مع الكتابة ؟ وماهو اول نوع من كتاباتك ؟

الكتابة عمل لذيذ، لكن أصلها نابع من القراءة، وفهم، وتحليل ما تقرأ، ومتابعة الاحداث، والباعث اليها ايمان المرء بقضية ما، يكتب من اجلها.

كانت البدايات عندي كبداية اية قارئ يحب الاطلاع والقراءة، وقد لازمتني منذ الصغر حيث ذهب شغفي بعمل لوحات الحائط الأسبوعية ب المعهد الديني الخاص بي ، ثم تطورت الى مقال سياسي اجتماعي تعليمي اسبوعي مخطوط باليد وكنت أضعه كل سبت في لوحة الإعلانات بمدرج الجامعه لأول دفعة من طلاب الجامعه آنذاك، حيث يتابع طلبة الجامعة المقال ومايحمله من احداث العالم العربي، والمجتمع المحلي، الى ان ظهر الى النور في جريدة الوفد الأسبوعية ، وقد تناولنا في البداية الكتابة في الشأن الإسلامي، ومن ثم قضايا المجتمع، وما يتعلق بها في الشأن الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

من أي المصادر كنتى تستقي هذه الاخبار لمقالك الأسبوعي في الجامعة؟

كان شغفنا البالغ كطلاب يدرسون الإعلام هو متابعة ثلاثة صحف يومية مصرية مثل الاخبار والاهرام والجمهورية، الى جانب مجلات شهرية كالفيصل السعودية ، ومجلة العربي الكويتية الأسبوعية، وشهرية الدوحة الأدبية، والاستماع الدائم لنشرات اخبار المحطتين الاذاعيتين البي بي سي في لندن، ومنتكارلو في باريس ، وتعلقنا الدائم بقراءة تحليلات كتاب الرأي والاعمدة اليومية مثل محمد التابعي ومصطفى وعلي امين وموسى صبرى وتوفيق الحكيم وكمال الشناوي وجلال الحمامصي وإبراهيم سعدة ورسامي الكاريكاتير وغيرهم من كتاب ورؤساء تحرير، ثم تخرجنا من الجامعة ، الى ان تلقيت في دعوة كريمة لزيارة جريدة الوطن وظللت فيها نعمل بجد وتفان وإخلاص حتى ساعة اجراء هذا الحوار.

 

منذ متى وانتى تعملى في المجال الاعلامي والصحفي؟

منذ ان أراد الله تعالى بوصولي واتقاني للايه الكريمه 

فبعث الله غراب يبحث في الأرض ) علمت أنه أول صحفي علي وجه الارض يقوم ب نقل الاخبار ف استشعرت قوه الايه وإراده الله فوق كل شي فمنه التوفيق 

حصلت علي الماجستير في الاعلام ومديره لجريده المصير بدمياط 

واشرفت على اصدار العديد من المطبوعات التي كان تصدرها الجريده .

لقد قمت بإعداد وتحرير وتدقيق وتنسيق واخراج وتنفيذ وإشراف طباعي الاصدارات الورقيه وقمت بعمل العديد من التقاويم السنوية والتقارير المالية ، وقد بذلت كافة فنون العمل الصحفي.

 

وماذا عن دوراتك التدريبيه في اكاديميه ناصر العسكريه ؟

قد تمت اجتياز الثلاث دورات بنجاح 

الدوره الأولي والتحاقي بالدوره التثقيفية استراتيجيات وأمن قومي 

الثانيه والدوره التثقيفية أزمات وتفاوض 

والثالثه الدوره التثقيفية صناع القرار 

المنعقده بكليه الدفاع الجوي 

لواء اركان حرب تامر عبد المنعم شوشه مدير كليه الدفاع الوطني 

ولواء اركان حرب طارق انور هلال مدير اكاديميه ناصر العسكريه العليا .

انتهل من هذا الصرح العظيم كيفيه اداره أزمات الدوله المصريه وكفاحها لامن مصر العظيمه 

 وهل عملتي ب التلفزيون ؟

نعم عملت كبيره معدين ومقدمه برامج اجتماعيه ونشرات اخباريه علي قنوات متعدده 

فى نهاية الحوار تتقدم اسرة تحرير الجريدة بخالص الشكر والتقدير للإعلامية أسماء مشعل على أمل اللقاء قريبا وحوار شيق ورائع مع سيادتها.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.