رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الثلاثاء 5 مارس 2024 3:03 ص توقيت القاهرة

الحالة الفسيولوجية والإنتاجية لطوائف نحل العسل المغذاة على مكملات حبوب اللقاح .. فى رسالة ماجستير

كتب /احمد حماية 
حصلت الباحثة فاطمة الزهراء رشدى محمد، المعيدة بقسم وقاية النبات بكلية الزراعة بجامعة جنوب الوادي، على درجة الماجستير من كلية الزراعة بقنا فى وقاية النبات تخصص "نحل وحرير" وذلك عن رسالتها المعنونة: " الحالة الفسيولوجية والإنتاجية لطوائف نحل العسل المغذاة على مكملات حبوب اللقاح"، حيث عقدت مناقشة الماجستير برعاية الدكتور أحمد عكاوى رئيس الجامعة،  وبحضور الدكتور بدوي شحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد سعيد عبدالله نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور عصام الدين عبد الهادى عميد كلية الزراعة 
قالت الباحثة فاطمة الزهراء رشدي محمد، إن نحل العسل  Apis mellifera,L يحظى باهتمام كبير على المستوى المحلي والإقليمي والدولي بسبب أهميته الاقتصادية وفوائده المتعددة على مختلف جوانب الحياة البشرية في جميع أنحاء المعمورة. وهو يعد من بين أهم الحشرات التي تُسهِم بشكل غير مباشر في توفير الغذاء للإنسان والحيوان من خلال الدور السامي الذي يقوم به في تلقيح المحاصيل الزراعية بتنوعاتها المتعددة، حيث يعمل على تحقيق التوازن البيئي في معظم عناصرالطبيعة. بالإضافة إلى منتجاته المتعددة ذات القيمة الصناعية والغذائية والعلاجية، مثل العسل والشمع والغذاء الملكي والبروبوليس وسم النحل وحبوب اللقاح. 
وأكدت الباحثة إن دراسة مكملات حبوب اللقاح تعد واحدة من أهم الموضوعات التي تهم الباحثين في مجال تربية النحل خاصة أثناء ندرة حبوب اللقاح من الحقول وذلك لضمان طوائف عالية الجودة ومنتجات نحلية أفضل.
وأوضحت أن هذه الدراسة أجريت في المنحل البحثي والمعامل البحثية بقسم وقاية النبات بكلية الزراعة - جامعة جنوب الوادي بقنا خلال عامين متتالين 2021/ 2022 ، 2022/ 2023 م .
وأشارت إلى أن أهم أهداف الدراسة تمحورت حول تقييم بعض النظم الغذائية في صورة وجبات مستحدثة كمكمل لحبوب اللقاح، من خلال تحديد استهلاك طوائف النحل لتلك الوجبات الغذائية، وتأثير تلك الوجبات على زيادة انتاج حضنة الشغالات والعسل، وتأثير تلك الوجبات محل الدراسة على الحالة الفسيولوجية لشغالات وملكات نحل العسل من حيث تطور نموغدد افراز الغذاء الملكي للشغالات وعدد أفرع مبيايض الملكات، وكذلك تأثير تلك النظم الغذائية على الحالة المورفولوجية لكل من الشغالات والملكات، مثل طول اللسان وطول وعرض الجناح وطول وعرض غدة إفراز الشمع وطول وعرض الحلقة الأولى من الرسغ في الشغالات ، وفي الملكات طول وعرض استرنة الحلقة البطنية الثالثة وطول وعرض الجناح وطول الأرجل.
توصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها أن أعلى معدلات الاستهلاك كانت للوجبات التي تحتوي على البابونج ، ورق اللورا ، اليانسون ، مغلي الشاي ، الكراوية ، الزنجبيل ، والسمسم على التوالي. كما أوضحت النتائج أن النظم الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين تسببت في زيادة مساحة الحضنة المغلقة للشغالات بشكل كبير عند تقديمها كمكملات حبوب لقاح. وبالتالي ، كان النظام الغذائي (أ) هو الأفضل في تحسين تربية الحضنة المغلقة، وتوصلت الدراسة إلى أن أعلى نمو لغدد إفراز الغذاء الملكي كان فى المرحلة الثالثة والربعة للنظام الغذائي (أ) . وأضحت النتائج انه كان للنظام الغذائي (أ) تأثيرا أعلى من النظام الغذائي (ب) في زيادة عدد فروع المبيض في الملكات.
وقال الباحثة فاطمة الزهراء رشدي، أن الدراسة توصلت أيضا إلى أن النظام الغذائي (أ) أعطى أعلى متوسط لطول خرطوم الشغالات، كما بينت النتائج أن كلا من النظام الغذائي (أ) والنظام الغذائي (ب) لهما نتائج متقاربة في متوسط أطوال جناح الشغالات، وأظهرت النتائج ان النظام الغذائي (أ) والنظام الغذائي (ب) لهما متوسط أطوال متشابهة في غدة افراز الشمع لدى شغالات نحل العسل، منا أظهرت النتائج أن طول وعرض العقلة الأولى من الرسغ في أرجل شغالات النحل النظام الغذائي (أ) يحتوي على أطول متوسط طول له، وأظهرت النتائج أن النظام الغذائي (أ) أعطى متوسط وزن جاف للملكات، وأشارت النتائج إلى اختلافات طفيفة في متوسط أوزان الشغالات المصاحبة للملكة.
وأوصل الدراسة بتغذية طوائف نحل العسل بشكل عام على النظام الغذائي( أ ) وذلك من أجل تعزيز الأنشطة بين الطوائف خلال جميع الظروف القاسية. بالإضافة إلى ذلك، قدمت طريقة ناجحة لتربية ملكات بجودة عالية وخصائص أفضل للملكات ولشغالات نحل العسل.
وبعد المناقشة قررت لجنة المناقشة والحكم قبول الرسالة واقترحت منح الباحثة فاطمة الزهراء رشدى محمد درجة الماجستير فى وقاية النبات تخصص نحل وحرير.

تكونت لجنة الإشراف على الرسالة من أ.د/ كارم محمد مهنى أستاذ الحشرات الاقتصادية وتربية النحل كلية الزراعة بجامعة جنوب الوادي -رحمه الله-، و أ.د/ غادة صلاح محمد أستاذ الحشرات الاقتصادية كلية الزراعة جامعة جنوب الوادي.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم من أ.د/ ناجح سيد عمران أستاذ الحشرات الاقتصادية وتربية النحل - كلية الزراعة - جامعة سوهاج "ممتحن خارجی"، و أ.د/ غادة صلاح محمد أستاذ الحشرات الاقتصادية - كلية الزراعة - جامعة جنوب الوادي "عضو لجنة الإشراف"، و أ.م.د/ رفعت علوى حافظ أستاذ المبيدات المساعد ورئيس قسم وقاية النبات - كلاية الزراعة - جامعة جنوب الوادي "ممتحن داخلي".

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.