رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 26 فبراير 2024 7:20 ص توقيت القاهرة

رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية يشارك بافتتاح الملتقى السنوي الرابع لهيئة الرعاية الصحية

أمل كمال
تحت رعاية الأستاذ الدكتور، مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور الأستاذ الدكتور، خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، والاستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقاية، شارك د.أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، بافتتاح الملتقى السنوي الرابع الذي نظمته الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة د. أحمد السبكي، تحت شعار «مستقبل الرعاية الصحية في الجمهورية الجديدة.. من الإصلاح إلى التميز»، وذلك بفندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وصرح د.أحمد طه، أن من أهم المرتكزات الأساسية التي يجب أخذها في الاعتبار لنجاح منظومة التأمين الصحي الشامل، هو الانتقال من نهج الإصلاح إلى نهج التميز، وأن الرؤية الأساسية وراء التميز في الرعاية الصحية تكمن في تحسين تجربة المرضى وتحقيق أفضل نتائج لهم وبشكل مستدام، مشيرا إلى أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين جميع القطاعات الصحية بما يساعد على توفير رعاية متكاملة وذات مستويات جودة عالية.
وثمن رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية الدور الذي تقوم به الهيئة العامة للرعاية الصحية في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، وتقديمها لنماذج يحتذى بها في تطبيق الجودة بالمنشآت الحاصلة على اعتماد "جهار" والتي يصل عددها الى ١٥٦ منشأة حتى الآن، مقسمة إلى ٩٤ مركزا للرعاية الأولية و١٣ مستشفى حاصلة على الاعتماد الكامل ، و٤٤ مركز رعاية أولية و٥ مستشفيات حاصلة على الاعتماد المبدئي، مشيدا بجهود الهيئة للاسراع من وتيرة تأهيل أكبر عدد ممكن من وحدات ومراكز الرعاية الأولية بمحافظات التأمين الشامل للحصول على اعتماد "جهار" لتقديم خدمات طب الاسرة لمنتفعي المنظومة، والتي تمثل من٧٠- ٨٠% من الخدمات التي يحتاجها المواطن، وفقا لأعلى معايير الجودة، ذلك باعتبار أن الأسرة هي محور منظومة التأمين الصحي الشامل وليس الفرد.
وعلى هامش الملتقى، ناقش د.أحمد طه، رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية ، ود.عثمان عبدالجليل، وزير الصحة لدولة ليبيا ملامح النجاح الذي استطاعت تحقيقه التجربة الصحية المصرية خلال فترة وجيزة بفضل الدعم المتواصل والمتابعة المستمرة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ولفت انه على الرغم من التحديات والصعوبات التي تعرض لها العالم خلال السنوات الأخيرة، إلا أن منظومة التأمين الصحي الشامل المصري قد نجحت في أن تفرض واقعاً جديداً في النظام الصحي المصري، وأصبحت نموذجا يحتذى به دوليا لقدرته على توفير مظلة من الخدمات الصحية الشاملة وبأعلى معايير الجودة العالمية في المحافظات التي تم تطبيق هذا المشروع القومي بها.
وأعرب وزير الصحة الليبي عن رغبته في الاستفادة من النموذج المصري، ومن خبرات هيئة الاعتماد والرقابة الصحية في مجال جودة الخدمات الصحية وتطبيقها في النظام الصحي الليبي بالمستقبل القريب.
وخلال فعاليات الملتقى، أهدي الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، أ.د.محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، د.أحمد السبكى، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، درع التكريم للدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، تقديرا للدور الحيوي الذي تقوم به الهيئة في إصدار وتطبيق معايير الجودة الوطنية للخدمات الصحية وما تقدمه من تعاون مثمر من أجل تقديم رعاية صحية بمستوي جودة عالية وضمان سلامة وأمان المرضى.
شارك أيضا بالملتقى د.نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية ، وعدد من السادة المحافظين، وسفراء بعض الدول، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وشركاء نجاح المنظومة من كافة الوزارات والهيئات وأجهزة الدولة، بالإضافة الي العديد من الشخصيات البارزة والمستثمرين في القطاع الصحي على الصعيدين المحلي والدولي، وكذلك عددًا من رؤساء هيئات الصحة بعدد من الدول العربية والأجنبية.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.