رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الثلاثاء 5 مارس 2024 3:30 ص توقيت القاهرة

كلمة وزير النقل خلال الجلسة الرئيسية للدورة الخامسة للمعرض والمؤتمر الدولي للنقل الذكي

أمل كمال
معالي السيد المهندس صالح بن ناصر الجاسر – وزير النقل بالمملكة العربية السعودية
معالي السيد المهندس جاسم بن سيف السليطي – وزير المواصلات بدولة قطر
معالي السيد المهندس محمد عبد الجليل – وزير النقل واللوجستيات بالمملكة المغربية
معالي السيد المهندس ربيع المجيدي – وزير النقل بالجمهورية التونسية
معالي السيد المهندس فاندي توري – وزير النقل والطيران بجمهورية سيراليون
السادة رؤساء كبري الشركات العالمية
السيدات والسادة الحضور
اسمحوا لي في البداية أن أرحب بحضراتكم جميعاً علي أرض جمهورية مصر العربية أرض المحبة والسلام ، وأتوجه لكم بخالص الشكر والتقدير علي تلبيتكم لدعوتنا لحضور الدورة الخامسة لمعرض ومؤتمر النقل لإفريقيا والشرق الأوسط TransMEA 2023 خلال الفترة من (5) إلى ( 8 ) نوفمبر 2023 تحت رعاية وتشريف فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
السيدات والسادة الحضور
لقد حقق المعرض نجاحاً كبيراً خلال الدورات الأربع السابقة مما كان دافعاً قويا لإقامة المعرض سنوياً لاستعراض ومواكبة التطورات الهائلة والمتلاحقة في تكنولوجيا وصناعة النقل ، حيث يعتبر المعرض منصة عالمية تشارك فيه وزارات النقل وكبريات الشركات العالمية المتخصصة في مختلف مجالات النقل وسفراء الدول العربية والافريقية والمؤسسات والهيئات والمجتمعات الدولية.
تعقد الدورة الخامسة للمعرض والمؤتمر الدولي للنقل الذكي والبنية التحتية واللوجيستيات للشرق الأوسط وافريقيا TransMEA2023 تحت شعار " توطين صناعة وسائل النقل في مصر " انطلاقاً من توجيهات السيد رئيس الجمهورية والذي انقل لكم تحيات وشكر فخامته لحضراتكم للمشاركة اليوم في المعرض والمؤتمر الدولي للنقل الذكي والبنية التحتية واللوجيستيات للشرق الأوسط وإفريقيا TransMEA2023
وحيث وجه فخامة الرئيس بالعمل علي توطين صناعات السكك الحديدية بجمهورية مصر العربية ، حيث تتعاون وزارة النقل مع مجموعة من كبريات الشركات العالمية للإستثمار في مجال تصنيع وسائل النقل السككي بهدف توفير العملة الصعبة ونقل الخبرة للعمالة المصرية وتصدير الفائض للخارج .
معالى السادة الوزراء
السيدات والسادة الحضور
إن رؤية وزارة النقل المصرية تتخطى من مجرد نقل الركاب والبضائع إلى المشاركة الفاعلة فى ترسيخ مفهوم التنمية المستدامة للدولة لتحقيق التوازن بين المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية من خلال توفير شبكات ووسائل النقل المختلفة لخدمة متطلبات التنمية الشاملة والمشروعات القومية الكبرى والمساهمة فى زيادة الرقعة المأهولة وبما يحقق التوازن بين النمو السكاني والنمو المكاني والمساهمة فى تحسين خدمات التجارة الخارجية من صادرات وواردات وتنمية تجارة الترانزيت والخدمات اللوجيستية والمساهمة فى التنمية السياحية والصناعية والتجارية وبما له من مردود إيجابى على الاقتصاد القومي والمساهمة فى حل مشكلة البطالة وتشغيل شباب الخريجين.
ولتنفيذ هذه الرؤية، تم وضع مجموعة من السياسات المرنة والشاملة والمتطورة من اهمها توفير أعلى معدلات السلامة والأمان على شبكات وسائل النقل وتطوير وسائل النقل الجماعي السككى واستحداث وسائل الجر الكهربي فى إطار توجه مصر للنقل الأخضر المستدام الصديق للبيئة، كذلك التوسع فى وسائل النقل لربط مصر بمحيطها الإقليمي والدولي من خلال تطوير الموانئ البحرية وطرق الربط البرى والسككى مع الدول العربية والإفريقية الشقيقة ، وإدخال نظم النقل الحديثة لمسايرة التطور العالمي فى مجالات النقل بالحاويات والنقل متعدد الوسائط وخدمات المراكز اللوجيستية والموانئ الجافة وتطبيق أنظمة النقل الذكية على المحاور الرئيسية بالاضافة الي الاهتمام برفع كفاءة العنصر البشرى باعتباره الركيزة الأساسية فى تطوير وتحديث مرافق النقل وتطوير مراكز وبرامج التدريب المتخصصة ، وكذلك تطوير الوضع المؤسسي والتشريعي لمسايرة التطورات الحديثة لإدارة منظومة النقل وتطوير خدمات النقل، واتباع سياسات تمويلية غير تقليدية لتمويل مشروعات النقل ( القطاع الخاص -EPC+F - PPP)، وكذلك التحول الرقمي وميكنة كافة خدمات الحجز وتوفير ماكينات حجز التذاكر وتطبيقات المحمول والبوابات الإلكترونية بقطاع السكك الحديدية والأنفاق وكذلك تطوير الخدمات الإلكترونية بالموانئ البحرية والبرية والتكامل مع الجهات المعنية من خلال أنظمة الشباك الواحد والإفراج الجمركي المسبق.
وتقوم وزارة النقل بتنفيذ خطة شاملة لتطوير وتحديث عناصر منظومــة النقل من وســــائل وشبكات (الطرق والكباري - السكك الحديدية - مترو الأنفاق والجر الكهربائي - الموانئ البحرية - الموانئ البرية والجـــافة والمنــاطق اللوجيستية - النقل النهـري) خـــلال الفتــرة مـن (2014-2024) باستثمارات 2 تريليون جنيه وأود في إيجاز أن استعرض ابرز ملامح هذه الخطة:
في مجال الطرق والكباري : إنشاء 7000 كم من الطرق الجديدة وإنشاء عدد 34 محور جديد علي النيل وإنشاء 1000 كوبري علوي ونفق جديد.
وفي مجال السكك الحديدية: تطوير عناصر شبكة السكك الحديدية الحالية باجمالي أطوال 10 آلاف كم ( الوحدات المتحركة – البنية الاساسية – تطوير نظام الاشارات – تطوير الورش – تنمية العنصر البشري ) بهدف نقل 2 مليون راكب يومياً و13 مليون طن بضائع سنوياً بالاضافة الي إنشاء شبكة القطار الكهربائي السريع باجمالي 2000 كم.
وفي مجال مترو الأنفاق والجر الكهربائي: استكمال تنفيذ شبكة مترو الأنفاق بإجمالي أطوال210 كم واستكمال مراحل القطار الكهربائي الخفيف LRT بطول اجمالي 105 كم وتنفيذ خطي المونوريل شرق وغرب النيل باجمالي اطوال 100 كم.
وفي مجال النقل البحري: تنفيذ أرصفة جديدة بالموانئ بإجمالي أطوال 67 كم بأعماق تتراوح من (18-22) متر لتستوعب ٤٠٠ مليون طن سنويا و٤٠ مليون حاوية مكافئة سنوياً، بالإضافة إلي 10 مليون حاوية ترانزيت و30 ألف سفينة عملاقة سنويا.
وفي مجال الموانئ الجافة والمراكز اللوجيستية: التخطيط لإنشاء عدد 25 ميناء جاف ومنطقة لوجيستية وربطها بالموانئ البحرية من خلال شبكة القطار الكهربائي السريع وشبكة السكك الحديدية الحالية والشبكة القومية للطرق.
وفي مجال الممرات اللوجيستية : خلق ممرات لوجستية دولية تنموية متكاملة لربط مناطق الإنتاج (الصناعي – الزراعي - التعديني – الخدمي) بالموانئ البحرية بوسائل نقل سريعة وآمنة مروراً بالموانئ الجافة والمناطق اللوجستية المتكاملة وهذه الممرات ( ممر السخنة / الإسكندرية - ممر العريش / طابا - ممر القاهرة / الإسكندرية - ممر طنطا /المنصورة / دمياط - ممر جرجوب / السلوم - ممر القاهرة / اسوان / ابو سمبل - ممر سفاجا / قنا / أبو طرطور).
معالى السادة الوزراء
السيدات والسادة الحضور
لقد حبا الله منطقتنا بموقع استراتيجي فريد له أهميته وتأثيره الكبير في حركة النقل العالمية، ولذلك فإننا نشهد تنافسا وسباقا بين القوى الدولية الكبرى في اطار سعيها للاستفادة من مزايا هذا الموقع الحيوى والعمل على إعادة صياغة النظام الدولي، الامر الذى يدعونا كأشقاء الى مزيد من التعاون والتنسيق لتعظيم مردود هذا التوجه على دولنا اقتصادياً وتجارياً.
تولى جمهورية مصر العربية اهتماما كبيرا بتعزيز التعاون مع الدول العربية والأفريقية الشقيقة في كافة المجالات وفى مقدمتها قطاع النقل ومن اهم مشروعات التعاون في مجالات النقل المختلفة:
- طريق ( القاهرة / كيب تاون ) بطول 10228 كم والذى يعتبر أطول محور بري في إفريقيا والذى يمر بعدد 9 دول أفريقية.
- طريق ( مصر / تشاد ) عبر السودان وليبيا بطول 1100 كم.
- الطريق الدولى الساحلى بورسعيد / السلوم بطول 800 كم وإمتداده حتى بنى غازى في ليبيا بطول 585 كم.
- الربط السككى مع دول الجوار (مع السودان من أبو سمبل حتى جمى ومنها إلى دنقلا - مع ليبيا من مطروح - السلوم حتى بنى غازى)
- طريق التجارة العربى ( العقبة / طابا / العريش ) من خلال شركة الجسر العربي للملاحة.
- الخط الملاحى من سفاجا / الغردقة إلى ضبا (شركة القاهرة للعبارات)
- تسهيل حركة البضائع بين مصر والدول الأفريقية من خلال ربط مصر بمحيطها القارى بخلق خطوط ملاحية جديدة مع دول شرق أفريقيا
(جيبوتى - كينيا – تنزانيا – جنوب أفريقيا) ودول غرب أفريقيا (موريتانيا - السنغال – غانا – ساحل العاج).
- الممر الملاحي بحيرة فيكتوريا / البحر المتوسط (VICMED) والذي يربط بين مصر والبحر المتوسط بكل الدول الحبيسة في إفريقيا.
معالى السادة الوزراء
السادة الحضور
يلعب القطاع الخاص دوراً كبيراً وفاعلاً في المشاركة في تنفيذ مشروعات النقل حيث تسعي وزارة النقل دائماً لتكوين شراكات مع المستثمرين (هيئات / شركات / أفراد ) بأي نوع من الاستثمار (إدارة وتشغيل / المشاركة / تأجير بحق الإنتفاع ) ومن أهم مشروعات النقل المطروحة علي القطاع الخاص:
- إدارة وتشغيل وصيانة الخط الرابع لمترو الأنفاق (6 أكتوبر – القاهرة الجديدة) بطول 46,5 كم.
- إدارة وتشغيل وصيانة الخط السادس لمترو الأنفاق ( الخصوص – المعادي الجديدة) بطول 35 كم.
- إدارة وتشغيل وصيانة مترو أبو قير.
- إدارة وتشغيل وصيانة ترام الرمل.
- منح التزام وإدارة وتشغيل قطارات النقل المتميز بالسكك الحديدية.
- إعادة تأهيل وإدارة وتشغيل وصيانة خط سكة حديد قنا – أبو طرطور.
- إدارة وتشغيل ورش السكك الحديدية ( عربات – جرارات).
- إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل وصيانة المتبقي من أرصفة ميناء السخنة بأطوال 15,4 كم.
- إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل وصيانة محطة الصب الجاف النظيف بميناء الإسكندرية الكبير بأطوال أرصفة 1150 متر.
- إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل وصيانة محطة الصب الجاف غير النظيف بميناء الإسكندرية الكبير بأطوال أرصفة 560 متر.
- إنشا.ء وإدارة وتشغيل وصيانة المناطق اللوجيستية بميناء الإسكندرية الكبير.
- إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل وصيانة محطة الحاويات ( تحيا مصر 2 ) بميناء دمياط بأطوال أرصفة 2 كم.
- إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل وصيانة محطة الحبوب بميناء دمياط بأطوال أرصفة 600 متر.
- إنشاء وإدارة وتشغيل الموانئ الجافة والمناطق اللوجستية علي مستوي الجمهورية ومن أهمها ( السادات بمساحة 75 فدان – كوم أبو راضي بمساحة 146,5 فدان – برج العرب بمساحة 133,5 فدان – السلوم بمساحة 652,6 فدان).
وفى النهاية يسعدني أن أوجه الدعوة لكافة المستثمرين الدوليين والمحليين المهتمين بصناعة النقل لمشاركتنا في هذه الفرص والمشروعات الكبري وأؤكد علي استعداد وزارة النقل لبذل كل ما هو ممكن للتعاون والمساعدة في هذا الشأن.
وفي الختام، أود أن أعبر مجدداً عن شكري لمعالي السادة الوزراء ورؤساء الشركات العالمية الكبرى للحضور وأن اشير الى استمرار التعاون مع هذه الشركات العالمية في توطين صناعة النقل في مصر تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس
كما تشكر السادة الحضور وجميع المشاركين لإسهامهم في هذا الحدث الهام ، والله الموفق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.