رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

السبت 24 فبراير 2024 2:37 م توقيت القاهرة

لا تكذبِ.. بقلم ماجد محمد طلال السوداني

مهوسة بأحلامِ العصافير
أنثى من الخيالِ
أدمنتي على الكذبِ
من أي زمان أنتِ
تخافين الحقيقة
شفاهكِ ساعة العتاب تسكتُ
فمكِ يصمتُ
تبررين الزلة بكذبةٍ
جديدة
أعذاركِ عقيمة
يخلفُ الشك فينا وجعاً
في القلوبِ يطولُ
يموتُ اليقين
وهل هناك أكثرُ وجعاً
من أن يهزمَ الحبِ أمام الكذب
تكسرين الخواطر
وتجبرين بتناقضِ الكلام
متى تنطقِ جميلِ المشاعر
بصدقِ الأنوثة
كبقيةِ النساء
كل يومٍ بلونٍ تتلونين
يستفزني الكلام
ينشأ بيننا أحتدامُ
كلِ يومٍ
كل شهرٍ
وكل عامٍ
ألتمس لكِ الأعذار
ما عدت أتحملُ الحوار
لا تكذبِ
كلماتكِ تشظي المشاعر
لحظة اللقاءِ
لم أعد أملك ما يكفي من الصبرِ
امنياتكِ أوهام
تتغيرُ فيكِ ملامح الجمال
تختفي تفاصيل السعادة والهناء
تصرفاتكِ توقظُ الشجون
تعلمين أنكِ تكذبِ
ينهارُ قلبي من العناءِ
تعبتُ من الكلامِ
خواطري موحشة
مشاعري أمست هباء
عواطفي تحولت بلاء
أعيشُ لحظة إنكسار
بدون دواءٍ
هشيم متطاير بعالمِ الفناء
أعذاركِ واهية
تقتلُ الحب بالكذبِ
المتناسل
جعلتي العشق شقاء
كسرتِ خواطري من المللِ
لن تعودَ لنا ذات المشاعر
تموتُ داخلي العواطف
تعرفين كذبكِ حق اليقين
تنسجين خيوط القدر
رغم ذلكِ باللهِ تقسمين
يظهرُ الضيق في وجهكِ محتاراً
يعيشُ ساعة أحتضار
يتلعثمُ لسانكِ عند الكلام
يجفُ ريق فمكِ
تتيبسُ الشفاه
عيونكِ المتعبتين خجلة
مما تقولين
تكذبانكِ بالدليلِ
ارى فيهما الحقيقة كالضوءِ بالمرأةِ
متى يفيق تأنيب الضمير
متى يستفيق دفءالحنين
يموتُ الهمس كالشجرِ
المنخور
من الأنكسارِ
ألم تهزكِ دموع العيون
لحظة تضاعفُ الأنين
يا امرأةً أخجلِ مما تقولين
أخجلِ مرة واحدة
ألا تخجلينَ
سأنتظركِ حتى تصدقِ
قول الحق المبين
بالفعلِ والكلام
بدونِ كللٍ ولاضجرٍ
حتى يمل مني الأنتظار
ماجد محمد طلال السوداني

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.