رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الأربعاء 20 نوفمبر 2019 2:00 ص توقيت القاهرة

إعلام بورسعيد يبحث دور الاعلام الوطني في مواجهة الشائعات

كتب / عصام صالح

عقد مجمع إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع كلية الحقوق بجامعة بورسعيد ندوة موسعة تحت عنوان " الاعلام الوطني و مواجهة الشائعات " ضمن فعاليات الحملة الاعلامية ( فكر .. قبل ماتشير ) وذلك بحضور الدكتور محمد أحمد عبد النعيم عميد الكلية و الاستاذ سيد ابو اليزيد الكاتب الصحفى بجريدة الجمهورية و رئيس تحرير عقيدتى السابق و الاستاذة مرفت الخولى مدير عام اعلام القناة و الدكتور أحمد الشوادفي مدرس القانون الجنائى بكلية الحقوق جامعة الزقازيق و الأستاذ عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بمجمع إعلام بورسعيد و شارك فيها حشد كبير من أعضاء هيئة التدريس و الطلاب .

و أكدت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة و مجمع إعلام بورسعيد بأن الحملة الاعلامية ( فكر .. قبل ماتشير ) مستمرة في التواصل مع الشباب في كل مكان و خاصة في كليات جامعة بورسعيد للتوعية بخطورة ماتتعرض له مصر حالياً من حرب شائعات تستهدف تقويض الثقة بين الشباب و قيادات الوطن لضرب مسيرة الاستقرار و التنمية .

و أضاف الدكتور محمد عبد النعيم بأن شباب مصر هم كنزها الحقيقي و ثروتها التي يسعى أعدائها للسيطرة على عقولهم من خلال استخدام الاعلام و مواقع التواصل الاجتماعي لزرع روح التشكيك لديهم في الثوابت الوطنية و اشاعة روح الهزيمة لاحباطهم و الحد من ابداعاتهم و اجتهادهم الذي سيعبر بمصر من مرحلة التحول الاقتصادي الحالية الى مصاف الدول المتقدمة .

و استعرض الاستاذ سيد أبو اليزيد الدور الهام للاعلام المصري الوطني في محاربة الشائعات أو الأخبار المغلوطة التي دائما ما تكون لها اثار سلبية على الفرد والمجتمع خاصة فى ظل حرص الدولة على بناء إعلام قوى يعتمد على المصداقية وإيصال المعلومة السليمة للمواطن .

و أضاف أن الاعلام له دور كبير فى مواجهة الشائعات و أنه يجب على كل معد او مقدم برامج او رئيس تحرير بقناة فضائية أو صحيفة قومية أو محلية أن يتعامل بحذر مع مواقع التواصل الاجتماعى والأخبار المجهلة دون مصدر لانها هى منبع الشائعات فهذه المواقع لا تستخدم الا لتحقيق اغراض معينة لأفراد او دول او جماعات ممولة ويحدث نشر لبعض الاخبار المغلوطة يبدأ بعد ذلك تداولها على نطاق واسع لتنتقل من مواقع التواصل الاجتماعى إلى المواقع الاحترافية ثم الجرائد الرسمية ومنها إلى الفضائيات باعتبارها حقائق ويبدأ جمهور المتلقين او المشاهدين فى التعامل معها على انها مرجعيات وحقائق و ان مكافحة الشائعات لابد ان تكون عن طريق نشر المعلومات الصحيحة ولابد ان يكون هناك نوع من التغطية الاعلامية المكثفة لاى حدث حتى لا نعطى فرصة لاى مغرض ان يشوه الأحداث او يستخدمها لأغراضه واضاف ان دور الاعلام الوطني هو التوعية والمصارحة والمواجهة والرد على اى شائعات كما يجب ان يعرض الاعلام كل الانجازات الايجابية للدولة .

واشار الدكتور أحمد الشوادفي الى ضرورة ان يتوقف كل مواطن امام أى خبر ويتحقق من مصدره واكثر ويسأل نفسه ما الغرض من هذا الخبر ولماذا بث فى هذا التوقيت ومن المستفيد منه قبل ان يعيد نشره و تشييره و انه ينبغى ان تصدر قوانين صارمة لمحاسبة من يساعد على نشر معلومات دون التأكد من صحة المعلومة و مصدرها و ان تمتنع وسائل الاعلام الجماهيرية عن نشر المعلومات مجهلة المصدر ومن يخالف ذلك يتعرض للمساءلة القانونية.

و في نهاية الندوة قام الدكتور محمد عبد النعيم بتكريم المحاضرين المشاركين في فعاليات الندوة.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.