رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

صحافة من أجل الوطن 

الخميس 13 مايو 2021 10:49 م توقيت القاهرة

بالصور .. حديث خاص مع ا. د. محمود غلاب عن دور الأشعة التداخلية والأمراض التي يمكن علاجها عن طريقها

كتب - محمود الهندي 

في لقاء خاص مع ا.د. محمود غلاب استشاري ومدرس الأشعة التشخيصية والتداخلية بكلية طب جامعة كفر الشيخ وعضو الجمعية الأمريكية للأشعة التداخلية ومدير المركز العالمي للأشعة التداخلية بالاسكندرية والحاصل علي الدكتوراة في الاشعة التشخيصية والتداخلية من جامعة الإسكندرية بإشراف مشترك من جامعة الاباما بالولايات المتحدة الأمريكية في دور الأشعة التداخلية لعلاج أورام الكبد الخبيثة عن طريق حقن القسطرة الشريانية ثم عمل تردد حراري تحت توجيه الأشعة المقطعية كحل جذري لبؤر الكبد صغيرة و متوسطة الحجم دون الاحتياج لعمل استئصال جراحي .

□ في بداية الحديث .. كان السؤال عن : ماهي الأشعة التداخلية .. ؟

ج □  الأشعة التداخلية هي علم قائم على إجراء التدخلات الجراحية بأنواعها المختلفة عن طريق رؤية الأجسام بواسطة تقنيات الأشعة المختلفة. دون الحاجة للفتح الجراحي الكبير المعتاد وتكلفة المريض والمنشآت الطبية العديد من الموارد الصحية.. فهي :

1 - استغلال إمكانيات الأشعة التشخيصية وأجهزتها المتقدمة في علاج العديد من الأورام الحميدة والخبيثة كأورام خلايا الكبد السرطانية " H.C.C " الناتجة عن تليف الكبد وتأثير فيروس سي علي خلايا الكبد.

2 - علاج حالات تضخم البروستاتا الحميد " BPH " بالقسطرة.

3 - علاج أورام الرحم الليفية " Fibroids " بالقسطرة.

4 - علاج دوالي الساقين بالتردد الحراري أو الليزر.

5 - تركيب قساطر للغسيل الكلوي الدائمة أو المؤقتة.

6 - علاج انسداد القنوات المرارية بتركيب دعامات معدنية أو قساطر البزل المراري. 

7 - علاج متلازمة دوالي الحوض عند السيدات أو دوالي الخصيتين عند الشباب.

8 - تركيب قساطر البورتكاث لأخذ جلسات العلاج الكيماوي بدون ألم .

□ مما يتألف علم الأشعة التداخلية .. ؟

ج □ هو علم ممتزج من مزايا عدة تخصصات طبية، فهو خليط من جراحة الأوعية الدموية، كذلك مهارات الأشعة التشخيصية، كذلك مهارات الجراحة العامة. حيث يقوم استشاري الأشعة التداخلية بتحديد الخطة العلاجية للمريض وينفذ للعضو المراد علاجه من خلال الجلد من فتحة لا تتجاوز ٢ مم و الدخول منها الي  الأوعية الدموية  ضمن مسارها الطبيعي حتى يصل للعضو نفسه. ويقوم بعمل العملية بالعضو والخروج مرة أخري بنفس الكيفية دون تعريض المريض لعدة مضاعفات ومخاطر قد يتعرض لها بالاساليب الجراحية  التقليدية.

□ ما هي مميزات الأشعة التداخلية .. ؟

ج □ للأشعة التداخلية عدة مميزات تجعلها في مقدمة الخيارات المتاحة للمريض، ومنها : 

• التخدير الموضعي :

حيث لا يحتاج المريض لتخدير كلي كما كان سابقًا، بل يحتاج تخديرًا موضعيًا فقط عند موضع دخول القسطرة الطبية المخصصة لذلك النوع من العمليات فقط، ولا يحتاج أيًا من أنواع التخدير الأخرى .

 • سرعة العملية :

حيث إن العملية تتم بالكامل في أقل من ساعة، فلا يوجد حاجة للأقطاب الجراحية، ولا يوجد وقت للتخدير سواء في البدء فيه أو في الاستيقاظ منه. كما أن العملية تتم بسرعة لسهولة الوصول للعضو المراد إجراء التدخل الجراحي به.

• عدم وجود ندبة جراحية مشوِهة :

لا يوجد جرح طوله عدة سنتيمترات في الأشعة التداخلية. هي مجرد فتحة لا تتجاوز ٢-٣ مم تمر من خلالها القسطرة الطبية فقط، فلا داعي للقلق من الشكل الجمالي للمريض أو وجود ندبات جراحية بعد العملية.

 • سرعة العودة للحياة العملية :

تدخلات الأشعة الميكروسكوبية لا تسبب آلامًا مبرحة، ولا يوجد بها فترات نقاهة طويلة، وبالتالي يعود صاحبها إلى منزله وعمله و أسرته و يمارس حياته الطبيعية خلال يوم واحد فقط من العملية.

□  ما هي عوائق الأشعة التداخلية :

للأشعة التداخلية عدة عقبات تقف أمام انتشارها وريادتها في مجال الجراحة منها :

 • التكلفة المرتفعة جزئيا :

نظرًا لطبيعة الأدوات المستخدمة والأجهزة الواجب توافرها للقيام بالتدخل الجراحي بالشكل المطلوب، والطبيب المختص الكفء الواجب توافره للقيام بالتدخل فالتكلفة غالبًا ما تكون أعلى نسبيا من التدخلات الجراحية العادية .

• الاعتماد على مهارة الطبيب :

فتدخلات الأشعة بها تعتمد بشكل رئيسي على مهارة الطبيب القائم على التدخل، فالنتائج تختلف بشدة باختلاف مستوى الطبيب ومدى مهارته اللازمة للقيام بالعملية .

الجدير بالذكر أن أ.د. محمود غلاب كان له الشرف في المشاركة ضمن فريق العمل الذي قام بإجراء أول حالة زراعة كبد بالاسكندرية والذي ضم نخبة من استشارين جراحة الكبد بمصر من معهد الكبد بشبين الكوم .. و يفتخر بأن يكون جزء من النواة المتميزة من هؤلاء الإستشاريين الأفاضل وان يشارك بتخصصه لتقييم وضع حالة الكبد المزروع بعد انتهاء استشاريين الجراحة من توصيل شريان الكبد الرئيسي و الوريد البابي والقنوات المرارية للتأكد كخطوة تقييمية نهائية لما تتطلبه  مثل هذه الجراحات الدقيقة من تضافر الجهود و الخبرات .

ويسعي ا.د. محمود غلاب إلي أن يكون الحلم القادم هو تحقيق ذلك الإنجاز في محافظة كفر الشيخ وخصوصا في وجود صرح طبي عملاق و هو جامعة كفر الشيخ و في ظل  وجود إدارة قوية وطموحة داعمة لكلية طب كفر الشيخ  والمستشفي الجامعي. 

و يشرف الدكتور محمود غلاب بالاعلان عن  إفتتاح أول مركز متخصص للأشعة التداخلية بمحافظة كفر الشيخ وذلك تيسيرا علي أهالي المحافظة من عناء ومشقة  السفر للقاهرة والأسكندرية وتوفيرا للنفقات كما يسعي جاهدا إلي كل الخدمات الطبية بأحدث أجهزة الأشعة التداخلية لتواكب نظيرها كالمركز العالمي للأشعة التداخلية بالاسكندرية الذي يشرف الدكتور محمود غلاب بإدارته حيث كان  أحد مؤسسيه منذ أكثر من خمس سنوات مع نخبة من  الأساتذة بكلية الطب - جامعة الإسكندرية في وضع حجر الأساس لأفضل مركز مجهز في مصر و الشرق الأوسط بجهاز قسطرة مدمج فيه خاصية إمكانية عمل صورة أشعة مقطعية لتوضيح البؤر السرطانية أو الأورام المراد عمل تدخل لها علي جهاز القسطرة لرفع نسب نجاح الإجراء و تحقيق أعلى نسب الشفاء. و قد كان لهذا  الصرح بفضل الله دور كبير في علاج العديد من الحالات المختلفة كحالات النزيف وارتفاع نسبة الصفراء ومرضي الغسيل الكلوي وأورام الكبد ودعامات الحالب وتضخم البروستاتا الحميد ودوالي الخصيتين و أورام الرحم الليفيه وغيرها  .. ونسأل  الله التوفيق و السداد والإرتقاء بالخدمة الطبية لأبناء الوطن .

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.