رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 26 فبراير 2024 7:00 ص توقيت القاهرة

بعد قصف نابلس…مخاوف من اتساع رقعة الحرب الى الضفة

عبده الشربيني حمام

حذرت جهات دولية واقليمية من امكانية توسع رقعة الحرب بين اسرائيل وحماس لتشمل محافظات الضفة الغربية وذلك في أعقاب قصف اسرائيل لمقر حركة فتح بمخيم بلاطة شرق نابلس.
وتسود في الضفة الغربية حالة القلق والترقب أوساط المواطنين وذلك في ظل تصاعد أعمال العنف التي يشنها المستوطنون وتهديد الحكومة الاسرائيلية بمواصلة استهداف من تصفهم بالإرهابيين في الضفة.

وقتل 5 فلسطينيين وأصيب آخرون فجر السبت ، خلال قصف مسيرة إسرائيلية  لمقر حركة "فتح" بمخيم بلاطة شرق نابلس وذلك عقب اقتحام القوات الإسرائيلية لنابلس.

وأظهرت لقطات نشرتها وكالة وفا دماراً في مقر فتح، بينما يعمل انتشلت الأشلاء في مشهد غير معهود في الضفة.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إنه "قضى على عدد من الإرهابيين في مخيم بلاطة" للاجئين في نابلس الذي يضم 24 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة التي تديره.

وأضاف أنه "ضرب مخبأ يستخدمه إرهابيون كانوا يخططون لهجمات إرهابية وشيكة على مدنيين وأهداف عسكرية إسرائيلية".

وبحسب المحلل السياسي الفلسطيني حسن سوالمة فإن أن الاستعمال غير المسبوق للمسيرات لقصف المقرات والبيوت ينذر بسياسة إسرائيلية جديدة في الضفة الغربية.

وكان وزير الأمن القومي الاسرائيلي اليميني المتشدد إيتمار قد صرح أن إسرائيل يجب أن تتخذ موقفا أكثر صرامة في الضفة الغربية وتتعامل مع السلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب، والتي تمارس سلطة محدودة في الأراضي المحتلة، مثلما تتعامل مع حماس في غزة.
وكتب على منصة إكس للتواصل الاجتماعي "سينفجر الاحتواء في وجوهنا مثلما حدث في غزة. هذا هو وقت التحرك".

وتعيش الضفة الغربية أجواء حرب منذ السابع من أكتوبر الماضي، حيث أغلقت أغلب المعابر وتم تطويق جميع المحافظات من قبل الجيش الاسرائيلي ما تسبب في تعطيل الحركة التجارية بشكل شبه كلي.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.