رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الخميس 20 يونيو 2024 10:45 م توقيت القاهرة

يا دار

 

ويا دار 
أين أهل الدار؟!
أين من كانوا كالشموس  والأقمار؟!
من كانوا يصنعون لها الرحيق 
كان نورهم فيها له بريق 
فيالليل  ، 
والنهار 
ما رأيت يوماً  فيها شيء قد تهاوى..
واليوم تهاوى العمود، والجدار
سقط الجدار

يا دار أين الأحبة  ، والرفاق؟! 
من سكنوا القلب  ،  والروح، والأعماق
من سطروا تاريخ فرح في قلبي 
لن ينمحي على الإطلاق
وكانوا للحياة حياة حب 
لم نلق معهم يوماً أي إرهاق 

أين آثار سعدهم يا دار؟! 
أين عيشهم السعيد 
وأين قلبهم الوحيد؟! 
كم احتوانا دون الجميع! 
يا دار قد غدا تائها شريد 
ليس له حل  ، ولا ترحال 
ولا مأوى  ،  ولا قرار

بالله يا دار 
أين أجد الأحبة الأخيار؟!
قد تهت دونهم  
وصار العيش بعدهم جحيماً  ، ونار
وخواءً ، وتمثيلاً  
يخلو من كل إبهار
يا دار..
 أهفو لأهل الدار 

سعـ إبراهيم زعلوك ــيد

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.