رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الخميس 19 سبتمبر 2019 6:45 ص توقيت القاهرة

ليلة من الشخصية المصرية دموع السادات.... والقوة الناعمة

كتب  : حازم قطب 
ليلة بكي فيها السادات .. 
والسر الفنانة زينات صدقي ..
طيب ليه بكي ؛؛
 الفنانة زينات صدقي كرست عمرها كله للفن المصري والعربي وأعطته كل حياتها وفي المقابل لم يعطها الفن أو فنها الجميل الذي قدمته أي شيئًا ، فقد أضحكت الفنانة زينات صدقي الملايين بموهبتها البسيطة السهلة ورحلت في صمت دون أن تزعج أحدًا ، ولها حكاية شهيرة مع الرئيس والزعيم الراحل أنور السادات.⚘

فقد عاشت الفنانة زينات صدقي حياة صعبة بائسة في أواخر أيامها في الحياة ، فقد باعت أثاث منزلها بالكامل حتي تستطيع الإنفاق علي نفسها في وقت تخلي عنها الجميع .. لكن في عام 1976 دعاها الرئيس والزعيم الراحل أنور السادات لحضور حفل تكريم وإستلام درع عيد الفن ، ولكنها رفضت الحضور!!!

وكان إعتذار الفنانة زينات صدقي عن الحضور بمثابة مفاجأة صادمة للرئيس السادات ولزوجته السيدة جيهان السادات ، فقد رفضت الفنانة زينات صدقي الحضور لأنها لا تملك ملابس تليق بالخروج بها علي جمهورها ومقابلة رئيس الجمهورية وتسلم درع أو حضور تكريم ، وعلم الرئيس والزعيم الراحل أنور السادات بحقيقة الأمر وبكي بشدة علي ما وصل إليه حال فنانة أسعدت الجميع ولم تكن تنتظر شيئًا من أحد ، وأرسل الرئيس والزعيم الراحل السادات زوجته السيدة جيهان السادات للفنانة زينات صدقي إلي منزلها بحجة إبلاغها بموعد التكريم وطالبها بأن تأخذ لها ملابس جديدة كهدية لتحضر حفل التكريم ، وقرر الرئيس والزعيم الراحل محمد أنور السادات صرف معاش شهري لها قيمته 100 جنيه ، ومنحها شيك بألف جنيه ، ودعاها إلي حفل زفاف إبنته ، وأعطاها رقم تليفونه الخاص وقال لها : 
" أى شيء تحتاجي إليه أطلبيه فورًا يا زينات وأنا تحت أمرك ".⚘

رحم الله الرئيس الإنسان.. 
ورحم الله الفنانة الجميلة زينات صدقي.
(موقف انسانى يحسب له سواء اختلفنا او اتفقنا معه سياسيا) بل كان زعيما عظيما وطني مخلص سابق عصره الله يرحمه ويدخله فسيح جناته

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.